البشارة المفرحة
اهلا بك فى منتدى البشارة المفرحة
يشرفنا زيارتك و نرجو ان تسجل و تصبح عضوا فعال فى المنتدى معنا , انت فى بيتك الثانى
ولك منا جزيل الشكر و المحبة و الاحترام
يلا سجل معانا و اشترك فى خدمة ربنا و الهنا و مخلصنا يسوع المسيح كما اوصانا

مع تحيات ادارة منتدى البشارة المفرحة
www.albeshara.3oloum.org


منتدى البشارة المفرحة ( دينى - اجتماعى - ثقافى - فنى - رياضى - طبى - لغوى - ترفيهى - علمى )
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مرزبة أمام مرزبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الانبا توماس
عضو
avatar

عدد المساهمات : 78
نقاط : 216
تاريخ التسجيل : 29/08/2011
العمر : 36

مُساهمةموضوع: مرزبة أمام مرزبة   الإثنين أغسطس 29, 2011 8:34 am

أورد كتاب بستان
الرهبان قصة أخ كان ساكناً فى الدير . وأنه من شدة حرب الشهوة كان يسقط فى
الزنى مراراً كثيرة . فظل يُكره نفسه ويصبر كيلا يترك طريق الرهبنة. ومن
أجل ذلك كان حريصاً على إتمام قانون عبادته من مزامير وأصوام ومطانيات .
وكان يقول فى صلاته :
(يارب أنت ترى شدة حالى وشدة حزنى فانتشلنى يارب
إن شئت أنا أم لم أشأ، لأنى مثل الطين اشتاق إلى الخطية واحبها. ولكن أنت
الإله القوى الجبار اجعلنى أكف عن هذة النجاسة، لأنك إن كنت ترحم القدسين
وحدهم فليس هذا بعجيب،إن كنت تخلص الأطهار فقط فما الحاجة، لأن أولئك
مستحقون . ولكن اظهر فى أنا الغير مستحق عمل رحمتك العجيبة،لأنى إليك أسلمت
نفسى)

. هذة الصلاة كان يرددها كل يوم سواء أخطأ أو لم يخطىء. ففى
ذات يوم وهو يردد هذة الصلاة حدث أن (ضجر الشيطان من حُسن رجائه ووقاحته
المحمودة، فظهر له وجهاً لوجه وهو يرتل مزاميره) وقال له :

(أما تخزى أن تقف بين يدى الله بالجملة وتسمى اسمه بفمك النجس ؟).
قال له :
(ألست
أنت تضرب مرزبة وأنا مرزبة؟ أنت توقعنى فى الخطية وأنا أطلب من الله
الرحوم أن أن يتحنن على، فأنا اضاربك على هذا الصراع حتى يدركنى الموت، ولا
اقطع رجائى من إلهى .ولا أكف من الاستعداد لك . وسننظر من يغلب أنت أم
رحمة الله).
فلما سمع الشيطان كلامة قال له :
( من الآن لا أعود إلى قتالك،لئلا أسبب لك أكاليل نتيجة رجائك في إلهك).
و
تنحى عنه الشيطان منذ ذلك اليوم ورجع ذلك الأخ إلى نفسه وأخذ ينوح ويبكى
على خطاياه السالفة .وكان إذا حورب بأفكار العظمة كان يتذكر خطاياه التى
عملها . وإذا حورب بأفكار اليأس كان يترجى الله ويتذكر محبته للخطاة.
يقول القديس أغسطينوس :

(إن لم تكن الخطية قد انتزعت منك،فيجب ألا يُنتزع منك الرجاء فى الغفران
..... مازالت أمواج البحر تتقاذفنا ، غير اننا القينا مرساتنا فى أرض الرجاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 237
نقاط : 674
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
العمر : 25
الموقع : www.albeshara.3oloum.org

مُساهمةموضوع: رد: مرزبة أمام مرزبة   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 12:33 am

(إن لم تكن الخطية قد انتزعت منك،فيجب ألا يُنتزع منك الرجاء فى الغفران
..... مازالت أمواج البحر تتقاذفنا ، غير اننا القينا مرساتنا فى أرض الرجاء

ممتاز
قصة شيقة
شكرا لحضرتك و نورتنا و باركتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الانبا توماس
عضو
avatar

عدد المساهمات : 78
نقاط : 216
تاريخ التسجيل : 29/08/2011
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: مرزبة أمام مرزبة   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 2:46 am



شكرا يا ادمن وربنا يبارك حياتك
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرزبة أمام مرزبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البشارة المفرحة :: الموضوعات القديمة جدا :: قصص روحية-
انتقل الى: